الأرشيف الشهري: أبريل 2008

Fixed Wireless Terminal

أخيراً تحصلت على الهاتف الريفي أو مايسمى بالهاتف اللاسلكي الثابت (طبعاً العنوان كوميدي فكيف تكون هناك وحدة اتصال لاسلكية وثابتة في نفس الوقت)، طبعاً لم يكون الموضوع سهلاً فقد ضيعت الكثير من الوقت في المراجعات والذهاب والإياب الى مكتب البريد، وبحكم عدم وجود مقسم هاتف ثابت في العمارة التي أسكنها وغلاء فاتورة مكالمات الهاتف النقال مع الشبكة الأرضية الثابتة، كان لابد من هذا الحل، تتحدث الكثير من الإشاعات عن ضرورة تفعيل الجهاز في المنطقة التي تم استلام الجهاز منها (مثلا إذا أستلمته من بريد تاجوراء فلن يعمل إلا داخل حدود شعبية تاجوراء) وهذه الإشاعة كاذبة، فالهاتف لن يتعرف على الشبكة اللاسلكية إلا عندما يتم تفعيله معها بإدخال الرقم والرقم السري، لذلك إحرص على تفعيبله في المكان الذي تريد أن تقوم بتركيبه به.

الأجهزة التي يتم توزيعها صناعة صينية من شركتي Huawei و ZTE، وبالرغم من ذلك فهو جيد نوعاً ما بالرغم من بساطة محتوياته، وتعتمد طريقة عمله على الربط مع شبكة CDMA الخاصة بأمانة المواصلات ودمج كافة الإتصالات الصادرة منه أو الواردة له مع الشبكة الهاتفية الأرضية، وهو بالتالي تقنياً ومحاسبياً (أى أن المكالمات الصادرة منه للشبكة الأرضية بدون استخدام الصفر مجانية) يعتبر هاتفاً أرضياً لكن بدون كوابل (وهي ميزة أخرى إذا أخدنا في الإعتبار أن أكبر مشاكل الهاتف الثابت الرطوبة وقطع الأسلاك بفعل مجهول)، وبعد الربط مع الشبكة الهاتفة تتحصل على رقم هاتف أرضي كما يمكنك ربط هاتفين عاديين مع الجهاز وتوصيله مع الكمبيوتر عن طريق وصلة USB 2.0 للدخول على الإنترنت التي تعتبر مجانية خلال شهرين من التفعيل تم يتم احتساب الساعة بـ 00.40 دينار مثل سعر الإتصال الهاتفي العادي (السرعة كذلك أقل من عادية)، كما يوجد به هوائي داخلي صغير ووصلة لهوائي خارجي أكبر (أحدهم قام بتوصيله بأنتينة التلفزيون للحصول على تغطية أفضل!) كما تقوم البطارية الداخلية بالحفاظ على الهاتف في حالة تشغيل لمدة 3 ساعات تقريباً.

المميزات:

  • الربط مع الشبكة الأرضية والتحصل على رقم هاتف أرضي.
  • يعامل محاسبياً متل الهاتف الأرضي (المكالمات المحلية مجانية) والمصاريف الشهرية بسيطة.
  • سرعة التركيب والتشغيل (جاهز للتشغيل بعد التفعيل مباشرة).
  • لن تضطر إلى التعامل مع مكتب البريد وإنتظار عميل الصيانة لإصلاح الهاتف.
  • لنم يتوقف الجهاز في حالة الأحوال الجوية السيئة.
  • يمكن حمله معك في السيارة (بشرط أن تكون بالقرب من برج التفعيل).

العيوب:

  • في بعض الحالات لايمكن إجراء مكالمات (ينفصل عن الشبكة).
  • بالرغم من أن السرعة النظرية للإتصال بالإنترنت هو 153Kbs الا أنها عملياً أبطئ من الإتصال الأرضي العادي Dial-Up.
  • لايمكن القيام بعملية الإتصال الهاتفي والإتصال بالإنترنت في نفس الوقت.

طبعاً السبب الرئيسي لإقتنائي هذا الجهاز أنه لايوجد مقسم أرضي بالقرب من مقر سكني، لكنني فوجئت بعد يومين من تركيبي للهاتف الريفي بجماعة البريد يركبو في كوابل التليفونات الأرضية لجيراني!

WiMax in Libya

تناقلت وسائل الإعلام الخبر التالي:

تم بطرابلس التوقيع على عقد تنفيذ مشروع " ليبيا واي ماكس المحمول " بين شركة ليبيا للإتصالات والتقنية وشركتي " هواوى " و "زد تي اي" الصينيتين العالميتين المتخصصتين في تقنية الاتصالات ، وحضر حفل التوقيع الدكتور مهندس " محمد معمر القذافي " أمين الهيئة العامة للاتصالات ومدير شركة ليبيا للاتصالات ومندوبين عن الشركتين الصينيتين المذكورتين .

بالرغم من فرحتي للخبر إلا أنني راجعت الأخبار الأخرى وتاريخ هذه التقنية في الدول الأخرى فوجدت أن دول العالم الثالث هي الوحيدة على الساحة تقريباً التي تهلل لهذه التقنية وتسرع الى إقتنائها، فإلى جانب ليبيا تقوم دول الخليج العربي أيضاً بتركيب البنية التحتية لها مثل السعودية، ودول نامية أخرى، بينما وجدت على العكس تماماً من ذلك، لم تقم الدول الغربية والولايات المتحدة واليابان وكوريا بإعتماد هذه التقنية على مستوى واسع، فهل السبب يعود الى وجود عيوب في هذه التقنية لم يتم الإفصاح عنها بعد، أم أن هناك تقنية أخرى أحدث في طريقها للخروج للنور ولكن بعد تسويق هذه التقنية لدول العالم النامية، أم أن التقنيات القديكة والمستخدمة حالياً مثل WiFi و ADSL تؤدي الغرض منها تماماً ولا تحتاج هذه الدول إلى إستبدالها!

على العموم أتمنى أن أتمكن في يوم من الأيام من الدخول على الإنترنت من أي مكان (داخل مدينة طرابلس طبعاً) بدون التقيد بكمية البيانات التي أقوم بإنزالها أو بسعر الكيلو بايت الواحد، بل أطمع أن يكون السعر بالجيجابايت وأن لا يكون مبالغاً فيه كما يحدث الأن مع تقنية GPRS و 3G من ليبيانا أو تقنية ADSL من LTT.

OLPC Project

منذ فترة طالعتنا الأخبار بمشروع رائد في مجال الكمبيوتر والتعليم، فكرة المشروع تكمن في توفير كمبيوتر محمول لكل تلميذ وخصوصاً تلاميذ البلدان النامية، ولتحقيق هذا الطموع فقد تم انتاج نسخ بدائية لكمبيوتر محمول يعمل بنسخة مجانية من نظام Linux اسمها Sugar، وبداخله قرص فلاش، ومزود بنظام WiFi وفي بعض الموديلات يتم شحنه بقرص يتم تحريكه باليد، والهدف النهائي هو كمبيوتر محمول بسعر لايتجاوز 100$.

قامت العديد من الدول بدعم المشروع وحجز أجهزتها (من بينها ليبيا)، بكن هذا المشروع الرائد بدأ في التراجع وعدم تحقيق أهدافه المعلن عنها، فمنذ مدة تم رفع السعر الى حوالي 200$ بسبب زيادة تكاليف الأنتاج، بعد ذلك أنسحبت عدة شركات من المشروع والتي من بينها شركة Intel، مما سيزيد من السعر النهائي للكمبيوتر، كما تم إستبدال نظام التشغيل بنظام WindowsXP من Microsoft والمعروف ان رخصة هذا النظام لوحده حوالي 150$، وفي اليومين الأخيرين قرأت في الأخبار عن إستقالة (والتر بندر) رئيس قطاع البرمجيات والمحتوى في هذا المشروع بسبب انحراف المشروع عن أهدافه الرئيسية، وتحوله رويداً رويداُ إلى مشروع ربحي بدل أن يكون مجانياً.

وبالتالي فإنني أعتقد أن هذا المشروع الطموح يقترب أكثر وأكثر من نهايته، وسيتحول الى مشروع كمبيوتر محمول عادي بأسعار تعتبر باهظة بالنسبة الى طلبة العالم الثالث.

NewsGator FeedDemon

يعاني الكثير من مستخدمي الانترنت ومتابعي الأخبار والمدونات من كثرة المواقع وصعوبة الوصول إليها وأحيانا يضيع الوقت وانت لم تقرأ مدوناتك كلها بعد، طبعاً من أحسن الإختراعات التي أنتجها عصر الــWEB2.0 هو المستخلصات، أو ما يسمى بــRSS، حيث يمكنك متابعة ملخص عن أي صفحة تعمل بهذا النظام (أغلبية المواقع على الشبكة تعمل بهذا النظام كما أن أغلبية المدونات تستخدمه)، طبعاً يمكنك قراءة المستخلصات بإستخدام برامج التصفح Firefox و IE7 أو عن طريق مواقع المتابعة مثل Google Reader، وكما أن هناك برامج أخرى كثيرة تستطيع من خلالها تجميع المستخلصات وقراءتها مثل Outlook2007 و Depo و FeedDemon.

ولعل من أكثر البرامج التي أعجبت بها هو برنامج FeedDemon (كان هذا البرنامج بمقابل ولكن شركة NewsGator جعلته مجانياً الأن)، فعن طريقه تستطيع إنزال كل المستخلصات التي أشتركت بها وتخزينها على جهازك، كما أنه يتكامل مع متصفح IE7 ويعرض الصفحات عن طريقه بطريقة سهلة جداً ومريحة للنظر وللقارئ.

كما أن طريقة ترتيب المستخلصات بإستخدام الترتيب الشجري تجعل الموضوع في غاية السهولة، طبعاً يتميز هذا البرنامج بالعديد من المميزات التي لم أستطع أن ألم بها جميعها، فمثلا يمكنك استيراد قائمة بعناوين المستخلصات أو تصديرها أو تعديل طريقة عرضها، كما يمكنك تخزين المستخلصات المفضلة لديك لكي تقرأها فيما بعد، كما تستطيع الإشتراك في أي مستخلص وتخزينه في البرنامج من المتصفح.

أنصحك بشدة بتنزيل هذا البرنامج وتركيب وإستخدامه، ستجد أن سيوفر عليك وقتاً ومجهوداً كانا يضيعان بسهولة من قبل.

International Tripoli Fair 2008

20080405191400(Nokia - N95)

ذهبت أول أمس إلى معرض طرابلس الدولي في في دورته الخاصة بهذه السنة (2008)، طبعاً أول الأمر توجهت الى جناح العرض المكشوف الخاص بالسيارات بما أنني أفكر في بيع سيارتي وشراء سيارة جديدة، فقد سمعت أن أسعار السيارات في المعرض عليها تخفيض كبير، وتحمل ضمانة مابعد الشراء بما أنني سأشتريها من وكيل رسمي معتمد، لكن وجدت أن أسعارها لازالت مرتفعة بعض الشئ، فسيارات (KIA) بما أنها أقل شهرة لكن أسعارها تلعب مابين 19 و27 الف دينار، لكن تحمل كافة الإضافات المطلوبة والمشهوررة عالمياً، حتى أن أحدى الموديلات تحوي MP3 Player، وتوجد كذلك سيارات مشهورة مثل (مرسيدس) لكن أسعارها لازالت في العلالي، مابين 50 و 150 الف دينار ليبي، ولقد أعجبتني السيارة العائلية ولكن بما أنني صاحب عويلة صغيرة (راس ورويس) وسعرها الفخم (123000.000 الف دينار ليبي) جعلاني اغض الطرف، توجد كذلك شركات (ميتسوبيشي) و (سوزوكي) التي أعجبني موديلها (باجيرو) و (بيجو) و (ستروين) و التي أعجبني موديلها (سيتروين سي 4) الشبابية و (ايسوزو)، بالإضافة الى (اودي)، يمكن القول أن جناح السيارات هوالجناح الذي أمضيت فيه أغلب الوقت.

تجولت كذلك في أجنحة (فرنسا) و (ايطاليا) و (هولندا) التي وجدت انهم عارضين حليب أبوقوس بكثرة كما أن الجناح تحت حراسة أمنية، كذلك أجنحة (المانيا) و (كندا) و (النمسا) وغيرها، لكن أكثر ما يثير الضيق هو الازدحام الشديد في المعرض في الداخل والخارج، كما أن عدم وجود دليل جيد ايضاً يجعلك تمشي بدون هدف.

20080405200441(Nokia - N95)

اعجبني الأثاث الحديث الذي عرضته شرك أكيدة، مع أنني أعتقد أنه لن ينتشر هنا بسبب أنه مصمم للكوريين الذين تتميز أجسامهم النحافة وأفكارهم بالذوق الرفيع، كما أن الأسعار مرتفعة بعض الشئ، إجمالاً أنصحك بزيارة المعرض إذا كان عندك وقت لذلك.