الأرشيف الشهري: ديسمبر 2008

No Comment….!

فوجئت اليوم عندما دخلت على حسابي في Blogger بوجود مجموعة من الملاحظات على بعض الموضوعات في المدونة ولم يتم نشرها، ففي العادة يقوم Blogger بتنبيهي بالملاحظات وأقوم بنشرها والرد عليها، لكن لا أدري لماذا لم يقم بتنبيهي، بالطبع قمت بالإفراج على كل الملاحظات، و أشكر كل من ساهم في التعليق وسأقوم بالرد عليهم في أقرب وقت، شكراً.

Advertisements

C# and VB Coding Standards Reference Documents

يرغب العديد من المبرمجين بأن يكون الكود الخاص بهم متبعاً للقواعد العامة والخاصة باللغة التي يقومون بالبرمجة بها، فعند تكوين دالة (Function) أو فئة (Class) أو أي تركيبة برمجية، يفضل المبرمجون المتمكنون من اللغة والمبتدؤن الذين يريدون ان تكون بداياتهم صحيحة أن تكون التراكيب البرمجية في الكود مكتوبة بنفس الطريقة التي تدعو الشركة منتجة اللغة الى اتباعها (كما في لغة #C من Microsoft و Jave من Sun)، لذلك كنت أبحث عن برامج بناء الكود الألية (Code Generator) سابقاً لمعرفة البناء اللغوي الصحيح في برامج VB6 وقد كانت هناك برامج كثيرة، لكن مع دخولي عالم #C لم أجد الكثير من هذه البرامج، وهو ماجعلني أعتمد على الكتب والبرامج المفتوحة المصدرة لإتباعها لتكوين منطق البرمجة لذي.

لكنني وجدت مجموعة من النصائح الخاصة بكتابة كود يتبع الطريقة التقليدية المعمارية لبناء كود المصدر (Source Code) الخاص بلغتي #C و VB.NET ويمكنكم تحميلها من مدونة Joe Stagner على هذا الرابط، قد يكون لكل شخص طريقة خاصة به لكتابة الكود، لكن عندما تحصل على نصائح إضافية ناتجة عن خبرات ممتازة في مجال كتابة الأكواد فالأمر يزيدك خبرة مجانية.

هل تتبع طريقة قياسية لكتابة الكود الخاص بك في برامجك ام ان لك طريقة خاصة بك في كتابة الكود؟

Live Services Updated

 

قمت اليوم بتحديث برنامج Windows Live Writer وهو البرنامج المفضل لدي للتدوين، بالطبع البرنامج من ضمن حزمة Microsoft المسماة Windows Live والتي تشمل العديد من البرامج الأخرى مثل Family Safety و Messenger و Movie Maker وغيرها، لذلك فبرنامج التطوير الخاص بــWindows Live Writer قام بتطوير البرامج الأخرى كذلك.

بالرغم من أن البرامج الجديدة لاتزال في مرحلة النسخ الإختبارية Beta إلا أن شركة Microsoft سمحت بنشرها رسميا، وقد حصل برنامج Live Writer على تحديتاث كثيرة منها امكانية الربط مع حسابات Flickr و Digg و Twitter، بالإضافة الى تقوية نظام التصحيح الإملائي والشاشة الرئيسية للبرنامج.

برنامج Windows Live Messenger هو أيضاً كان نصيبه من التطوير كبير جداً، فأخيراً بدأت Microsoft تشعر بأهمية الشبكات الإجتماعية (Social Network) على الإنترنت، فبدأ المسنجر يقدم لها دعماً ممتازاً (طبعاً في حدود شبكة Microsoft Live) حيث أستعارت الشركة (إن لم نقل سرقت) بعض الأفكار من الشبكات المنافسة مثل (Facebook) من ناحية متابعة نشاطات الأفراد على الإنترنت وتكوين بعض الشبكات للترابط فيما بينهم وتبادل الملفات والأراء والتهاني وغيرها الكثير، كما زادت القدرة على تفصيل البرنامج كثيراً وأصبح في إمكانك كذلك إختيار الصور المتحركة للملف الرئيسي الخاص بك (Profile)، كل ذلك والبرنامج لازال في مرحلة النسخة التجريبية Beta.

تم إضافة ميزة جميلة لبرنامج Microsoft Office وهي ميزة الربط مع الإنترنت وتخزين الملفات في حسابك الخاص بحيث يمكنك الدخول على هذه الملفات من أي مكان، كذلك تم إضافة برنامج Outlook Connector وهو خاص بربط برنامج Microsoft Outlook 2003 or 2007 بحسابك على شبكة Live وبحيث يمكنك إدارة حساباتك الموجودة بها.

بالطبع لم أقم بتجربة البرامج بصفة معمقة فإذا قمت أنت بذلك هل تنصحنا بتركيب كل هذه البرامج الجديدة؟

Return Of The INTERNET

بعد أن أنقطعت الإنترنت نهائياً عن ليبيا يوم الجمعة الماضي، بحيث لم يكن متاحاً الوصول إليها عن طريق إشتراكات شركة ليبيا للإتصالات والتقنية (Dial Up، DSL، ADSL و بالتأكيد WiMax أيضاً) بالإضافة الى تعطلها لدى كل من المدار الجديد وليبيانا، والشركة العامة للبريد في نظام الهاتف الهاتف الريفي وانقطاع بعض الإتصالات الدولية، ومما أثار غضبي هو ان كل شركات توفير الإنترنت لدينا تعتمد على شركة ليبيا للإتصالات والتقنية فقط (LTT) والتي تعتمد بدورها على الكوابل البحرية فقط في إمداد الجماهيرية الليبية بالإنترنت، ولا يوجد طريق أخر للوصول للإنترنت بدون المرور بشركة ليبيا للإتصالات.

ومثل الكثيرين حاولت بالأمس الدخول على الإنترنت بكل الوسائل المحلية لكن بدون جدوى، فالإتصال الهاتفي معطل والدي اس ال لايعمل، وGPRS من المدار لايعمل، و3G من ليبيانا لايعمل حتى الهاتف الريفي CDMA لايعمل كذلك، النظام الوحيد الذي يعمل هو الإتصال الثنائي الإتجاه عبر الأقمار الصناعية، وهو أيضاً لم يكن كافياً لتعذر الوصول الى المتصلين بالإنترنت في الجماهيرية الليبية.

ولكن الذي أعجبني وأثار إهتمامي هو قدرة شركة ليبيا للإتصالات والتقنية على إعادة الإنترنت في ثاني يوم (السبت) مباشرة، فبينما لازالت بقية الدول تعاني من إنقطاع الإنترنت، كانت الإنترنت متوفرة في ليبيا، وهو مايغفر جزئياً خطأ يوم الجمعة.

Libya without Internet Again

مرة أخرى أنقطعت الأنترنت عن ليبيا وبنفس السبب الذي أنطعت من أجله سابقاً (انقطاع الكابل البحري القادم من ايطاليا)، كما يدل الخبر التالي من موقع الجزيرة نت:

تعطلت خدمة الإنترنت في عدد من دول الشرق الأوسط بشكل كبير الجمعة بعدما تضررت ثلاثة من كبلات الاتصالات في البحر المتوسط. 
فقد انقطعت ثلاثة كبلات للاتصالات البحرية تربط إيطاليا مع مصر لأسباب غير معلومة، ما أدى إلى تأثر خدمات الإنترنت القادمة من أوروبا تجاه الشرق الأوسط وآسيا.
وذكرت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية أن قطعا مفاجئا قرب جزيرة صقلية بإيطاليا في كبلات الألياف الضوئية هي فلاج وسيماوي3 وسيماوي4، مشيرة إلى أن خدمات الإنترنت تعطلت بنسبة تصل 80%، كما تأثرت خدمات مراكز خدمة العملاء التي تقوم بتصدير خدماتها إلى الخارج. 
وأضافت أن إصلاح العطل ينتظر أن يأخذ عدة أيام حتى تعود الخدمة إلى مستواها الطبيعي. 
وأشارت الوزارة إلى أن الشركات العالمية التي تقوم بتقديم الخدمة أكدت أن تأثير عطل اليوم شمل دولا عربية أخرى وفصل جنوب أوروبا عن المنطقة بنسب كبيرة. 
وقالت الوزارة المصرية إنه يجري توجيه حركة الإنترنت الدولية إلى مسارات بديلة تم حجزها جنوبا عن طريق مدينة السويس عبر جنوب شرق آسيا وعن طريق الأقمار الصناعية. 
وبدأت شركات فلاج وسيماوي التي تدير الكبلات المتأثرة الاتصال بمنظمة ميكما العالمية المتخصصة في إصلاح الكبلات للتوجه إلى مكان العطل وبدء إجراءات الإصلاح. 
كما واجهت خدمات الهاتف والإنترنت مشكلات في كل من السودان واليمن. 
وكانت خدمة الإنترنت في مصر ودول خليجية وآسيوية قد تعطلت أوائل العام الحالي لعدة أيام بسبب انقطاع في كبلات بحرية شمال مدينة الإسكندرية المصرية.

Dell XPS M1330

منذ فترة طويلة وأنا أفكر بتغيير جهازي المحمول الذي أصبح عتيق الطراز، فعمره فارب على الثلاث سنوات وهي فترة أصبح فيها كبيراً بالسن، مع أنه كان نعم الرفيق والصديق المخلص والمنقذ لأغلب أعمالي.

بالطبع أول نصيحة يجب تنفيذها عند شراء جهاز محمول جديد أن يكون متطوراً ومزوداً بالتقنيات الجديدة التي تريحك من عناء التفكير بتجديده لمدة سنة قادمة على الأقل (مادام مصنعي الأجهزة أصبحوا يطورونها بسرعة رهيبة)، ثاني نصيحة أقتنعت بها هي أن يكون جهازي المحمول الجديد صغير الحجم (تحتها العديد من الخطوط)، فهو سيكون كالمساعد الشخصي وبنفس شروطه، صغير الحجم وسريع في العمل وبطاريته تكفي لإنجاز الأعمال التي أضطر لإنجازها في ظروف إنعدام الكهرباء، ونظراً لأن التقنيات الحديثة الموجودة في الأجهزة المحمولة حالياً تتطلب وجود نظام التشغيل Windows Vista (هكذا يقول مصنعوا الأجهزة ولا يقبلون بأي نظام تشغيل أقل منه) فقد قررت أخيراً أن أنتقل للوندوز فيستا ليس لقوته وأمانه وسهولته وسرعته بل للإستفادة من التقنيات الموجودة في الجهاز المحمول الجديد، ومن هنا كانت المقارنات بين العديد من الأجهزة: سوني فايو القوي والغالي أم أسوس الرخيص والمتوسط أم توشيبا الذي يعتمد عليه أو ديل الأنيقة؟

في الأخير توكلت على الله وأتخذت قراري بشراء جهاز DELL XPS M1330، المزود بمعالج Core 2 Duo بسرعة 2.4GHz و ذاكرة 4GB وقرص صلب 320GB وشاشة عرض صغيرة بمقاس 13.3"، بالإضافة إلى التقنيات الأخرى الخاصة بالإتصالات وطول عمر البطارية وخفة الوزن وغيرها.

لكن للأسف الحلو ميكملش 🙂 فالجهاز مزود بنظام التشغيل Windows Vista Basic الأصلي وهو مايقابل نظام التشغيل Windows XP Home Edition الذي لم أسمع أن هناك من يستخدمه بسبب محدوديته الكبيرة في العديد من الأمور التقنية المتقدمة، وبما أنني أحب إستخدام كافة التقنيات التي يوفرها نظام التشغيل لي فقد قمت بإزالة نظام Windows Vista Basic و البحث عن نسخة مستقرة من نظام التشغيل Windows Vista Ultimate، وقد وجدتها في العديد من محلات البرامج، لكنني لم أجد نسخة مستقرة 100% منه، بسبب صعوبة تسجيل النسخ المقلدة والقيام بعملية تنشيطها Activation المعقدة أكثر من Windows XP، كما أن بعض النسخ تصبح غير مستقرة عند تنصيب Service Pack 1، وبعضها لايعطيك كافة المزايا الخاصة بالعرض والتي يأتي في مقدمتها Aero Glass، ولا زلت أقوم بتجربة نسخ أخرى في سبيل الحصول على نسخة أستطيع الإعتماد عليها في مجال عملي، مع أنني أعتقد أن أنني في نهاية المطاف سأقوم بتركيب Windows XP Professional وبالتالي أخسر بعضاً من المزايا الجديدة بالجهاز.

هل قمت بتركيب نسخة من Windows Vista Ultimate + SP1 وهل لاحظت أنها مستقرة أم مليئة بالعيوب، وماهي النسخة التي تنصحني بتركيبها من سلسلة Windows Vista؟