الأرشيف الشهري: مايو 2009

MyPhone

imageقامت شركة Microsoft بإصدار برنامجها الجديد MyPhone الموجه لمستخدمي الهواتف النقالة وخصوصاً مستخدمي Windows Mobile، وبما أنني أصبحت من حزب مستخدمي Window Mobile فقد قمت بتركيب هذا البرنامج وإكتشاف خصائصه.

البرنامج يقوم بعمل نسخة إحتياطية من بياناتك بالهاتف على موقع مخصص لك في الإنترنت بمساحة تخزينية 200 ميجابايت، وبالتالي تستطيع رؤية ملفاتك الموجودة بالهاتف على الإنترنت وبالتالي تستطيع تعديلها ومزامنتها من جديد، الفكرة مفيدة لمن يقوم بإستخدام أكثر من هاتف، وكذلك في حالة ضياع أو عدم عمل الهاتف.

Windows 7

w7rc-009

قد أكون متأخراً في الحديث عن القادم الجديد Windows7 من شركة Microsoft والذي تحاول الشركة أن يكون تعويضاً جيداً لها بعد فضيحة Windows Vista وتحول العديد من المستخدمين إلى أنظمة تشغيل أخرى، وبقاء الباقي على إستخدام نظام تشغيل WindowsXP الذي أثبت قوته وجودته، وهو ام أثار إستغراب العديدين فكيف لم تتمكن شركة من صنع منتوج يضاهي أحد منتوجاتها السابقة (مثلما لم تستطع المغنية Céline Dion أن تغني أغنية تضاهي أغنيتها المشهورة My Heart Will Go On بالرغم من مرور اكثر من عشر سنوات عليها) ؟

أنتظرت فترة من الزمن وأنا أرى العديد من النسخ التجريبية المهربة من معامل Microsoft حتى ظهرت النسخة Windows7 Ultimate RC1 وهي النسخة التجريبية ماقبل الإصدارة النهائية من الشركة، والتي قامت بتوزيعها بطريقة شرعية لكي يطلع عليها المبرمجون والمستخدمون والمصنعون للعتاد لكي يختبروها ويعرفوا ميزاتها، بالطبع ليست هذه إصدارة نهائية ومضمونة للتشغيل المستمر فهي ستتوقف عن العمل نهائياً بعد سنة تقريباً وتطالبك بإنزال نسخة شرعية.

w7rc-011 بالطبع قمت بتركيب النسخة على جهاز إفتراضي VMWare خصصت لها 512 ميجا من الذاكرة بالإضافة الى 10 جيجا من مساح القرص الصلب، وبالرغم من ذلك كانت النسخة مستقرة تماماً، بالطبع أبهرتني بعض المؤثرات الجديدة مثل خلفيات سطح المكتب الغريبة والجميلة والحواف الشفافة والتغيير التلقائي للخلفيات بل وحتى إمكانية تغيير أماكن ايقونات البرامج بالأسفل.

تم تسهيل الكثير من الأشياء والوظائف التي قام Vista سابقاً بتصعيبها، مثل:

  • إمكانية الوصول السريع لبرنامج تغيير مقاييس الشاشة
  • التغيير السريع لخلفية سطح المكتب
  • التغيير السريع لمكان إظهار ايقونات البرامج
  • الوصول السريع للوظائف الرئيسية للبرامج من خلال الإيقونات السفلية
  • الإلصاق السريع للنوافذ العاملة بأحد أجزاء الشاشة
  • التعرف على الأجهزة الجديدة
  • اكتشاف أخطاء أسرع وبدون تعقيد
  • إستخدام طريقة Ribbon المستخدمة في Office2007 في برامج Windows7
  • تضمين Windows PowerShell Modules
  • بالإضافة إلى العديد من المميزات الأخرى

بالنسبة للمبرمجين

w7rc-006 ستجد نسخة مسبقة التركيب من إطار العمل NET 3.5 ولن تحتاج لتركيب نسخة أخرى، كما أن المكونات الرئيسية مثل ODBC العتيق لايزال كما هو، وكذلك مشغل “+COM” ومستكشف العتاد وغيرهم، وذلك للحفاظ على التوافقية القديمة للبرمجيات بل أن هناك خطة لتضمين نسخة خفيفة من نظام WindowsXP Pro بداخل Windows7 بإستخدام برنامج VirtualPC لكي تضمن أن كل برامجك العاملة بنجاح مع WindowsXP ستعمل مع Windows7 بنفس الطريقة، يبدو أن Microsoft تخطط لكي يكون النظام الجديد كامل وشامل وسيعوضها عن Vista، كما أنها ستطلق بيئة تطوير جديدة VS2010 للتوافق التام مع Windows7.

w7rc-012 النظام الجديد سيطرح مع نهاية هذه السنة أو بداية السنة القادمة، مع توقع العديد من الخبراء بعدم تحقيقه نجاحاً باهراً عند الإطلاق بسبب الأزمة المالية العاملية، وإكتفاء المستخدمين بأنظمتهم القديمة أو توجههم لأنظمة لاتحتاج للمال مثل Linux و Ubounto.

لننتظر ونرى.

Twitter

image

بالرغم من أن موقع Twitter يقدم خدماته من سنة 2006 تقريباً، إلا أن الدعاية الخاصة بخدماته تملأ الإنترنت هذه الأيام بقوة، وهي تذكرني بالضجة التي صاحبت مواقع أخرى مثل Flickr و Digg و YouTube و Google و Blogger و Facebook و غيرهم الكثيرين.

العديد لايعرف ماهو التويتر، ولم يسمع عن شئ إسمه التتويتة، والتويتر للذي لايعرفه هو موقع خفيف وبسيط، تقوم بالإشتراك به وبعد ذلك تقوم بكتابة ماذا تفعل الأن أو مالذي تنوي فعله مستقبلاً أو حتى ماذا فعلت سابقاً، فهو تدوين مصغر ومحدود بحوالي 140 حرف فقط، وسريع جداً لأن ما تكتبه سيصل لملايين الناس سواء المتابعين لأخبارك أو غير المتابعين وفي وقت كتابة التتويتة.

شهرة تويتر بدأت بقوة كبيرة بعد أن دخله (باراك اوباما) و (أوبرا وينفري) و (الملكة رانيا)، وستجد العديد من المشاهير غيرهم مثل (باريس هلتون) و (ديمي مور)، وكذلك (أخبار الجزيرة) و (أخبار العربية) و (أخبار BBC) وكلها ترسل أخبارها لحظة وصول الخبر، وأخيراً أنضم إليه رواد الفضائ في المحطة الدولية الفضائية.

image يمكنك متابعة تويتر بعدة طرق منها الدخول على الموقع مباشرة، أو عن طريق البرامج المرتبطة به مثل TwitterFox (وهو الذي أستخدمه دائماً)، كما أن هناك العديد من البرامج الداعمة له على بيئات Nokia و iPod و iPhone و غيرهم.

image بالطبع تويتر تغلب عليه النكهة الشبابية التي تجعل المرأ أن يحاول أخبار غيره ماذا يفعل الأن، ويرغب في معرفة مايفعله غيره، لكن الشخص المتصفح العادي للإنترنت والغير مهتم بامواقع الإجتماعية فهو لن يجده ذا جدوى، بل ولن يجده مفيداً ومن الممكن أن يقول أنه سخيف للغاية، هل ستظل تعتقد ذلك بعد أن تعرف أن هذا الموقع تسعى لشرائه كل الشركات العالمية مثل Microsoft و Google، وقدموا لمالكيه ملايين الدولارات، إلا أنهم لايزالون متمسكون به.

حسناً كيف تستفيد من تويتر؟

بالنسبة لي لم أكن مهتماً به كثيراً ولكن وجدت أن الإستفادة تتم عندما تكون نشطاً به، فمثلاً عندما واجهتني مشكلة برمجية كتبت عنها في تويتر وبعدها أجاب عنها العديد من المشتركين به، وعندما كنت أبحث عن فكرة لبرنامج جديد أعطاني العديد من المشتركين أفكارهم، وعندما أقول أن السماء تمطر في طرابلس، يخبرني العديد من المشتركين عن أحوال الطقس عندهم، كذلك أتحصل على العديد من الأخبار التقنية والأفكار البرمجية بإستخدامه، هذا ناهيك عن الدروس في شتى المجالات.

كذلك أستطعت تكوين صداقات جديدة في مدة قصيرة، والجميل في هذه الصداقات أنها للمهتمين بنفس تخصصي.

المتعة لاتنتهي هنا، فموقع تويتر يوفر للمبرمجين أدوات API ومكتبات ربط، وبالتالي فالمتعة الحقيقية عندما تقوم ببرمجة تطبيق خاص بك تقوم بتوفير كافة أفكارك به (إذا كنت مبرمجاً محترفاً لماذا لاتقدم لنا برنامج يدعم تويتر!).

إذا كنت ناشطاً في الشبكات الإجتماعية أنصحك بتويتر، ولتبدأ في التتويت.

HTC Touch HD

image

إحدى هواياتي القديمة هي متابعة اخر صيحات الموبايلات (نوكيا وخصوصاً الفئة N)، وشراء الجديد منها وتتبع اخر البرامج الخاصة بها، ولكن منذ مدة استقريت على موبايل نوكيا N95 بذاكرة 1 جيجا وكاميرا 5 ميجا، بسبب انشغالي بالعمل من ناحية وتلبية هذا الهاتف لكل متطلباتي من ناحية أخرى من حيث قوة الكايرا وسرعة الإتصال مع الانترنت وسهولة الإستخدام، وبالرغم من تخطيطي لشراء نوكيا N95 8GB أو نوكيا N96، إلا أنني لم أقم بالتغيير ولعل من أسباب عدم تغييري للهاتف N95 هو إنتظار القادم (نوكيا N97).

image

لكنني في الأسابيع الماضية قرأت كثيراً عن هواتف شركة HTC (الصانع الأول للهواتف المعتمدة على نظام التشغيل Windows Mobile) الجديدة والتي منها Diamond و Navigator و HTC Touch و HTC Toutch HD و HTC Toutch Pro وغيرهم، ومن خلال بحثي عن أنسب الهواتف لتلبية متطلباتي فقد أستقريت على الهاتف HTC Touch HD لعدة أسباب، وقمت بإقتناء هذا الهاتف الجديد الذي يتراوح سعره في طرابلس مابين 1050 حتى 1250 دينار، لذا قمت بإقتناءه من الخارج لرخص ثمنه.

image

هذا الهاتف يحتوي على العديد من المميزات التي تخفي عيوبه ومنها:

  • نظام تشغيل Windows Mobile 6.1 مع إمكانية تركيب الإصدار 6.5 التجريبي، وهو مايجعل الهاتف يتقبل تركيب العديد من البرامج المتوفرة عبر الانترنت، بل ويمكن برمجة برامج له مباشرة عبر بيئة التطوير Visual Studio2008
  • كاميرا 5 ميجابيكسل مع التعديل البؤري التلفائي (لم تعجبني جودة الكاميرا كثيراً مقارنة بالكاميرات الرقمية لكنها تؤدي الغرض)
  • واجهة إستخدام تعمل باللمس بالكامل ومتطورة (Touch Flo 3D)
  • مخرج 3.5 متوافق مع السماعات التقليدية
  • ذاكرة خارجية 8 جيجابايت (مع إمكانية التطوير حتى 32 جيجابايت)
  • وسائل إتصال متعددة (WiFi، بلوتوث، USB2.0 و 3G)
  • باقة برامج Office Mobile
  • إمكانية تطوير نظام التشغيل (وهو ماقمت بعمله بسبب وجود نظام تشغيل غير معرب مركب مسبقاً به، فقد قمت بإزالة النظام السابق بنظام معرب جديد)
  • متوافق مع نظام GPS وبرنامج Google Map والبرامج المتوافقة الأخرى
  • يمكن إستخدامه كمودم USB بلمسة إصبع
  • زمن تشغيل طويل مع زمن شحن قصير جداً وبإستخدام منفذ USB من جهاز الكمبيوتر
  • تعريب جيد
  • العمل بشكل كامل بإستخدام شاشة اللمس
  • شاشة لمس واسعة حوالي 3.8 بوصة دقة وضوح 480 في 800 بكسل
  • تشغيل العديد من أكواد الصوت والفيديو (WMV,WMA,AVI,DivX,MP3,ACC) وغيرها الكثير
  • راديو FM مع ميزة التعرف على المحطات RDS

أعتقد أن هذا الهاتف سيلبي أغلب إحتياجاتي الأساسية، سأكتشف ذلك مع إستخدامه اليومي.

Microsoft vs Apple

image شاهدت البارحة على قناة Dubai One فيلماً أجنبياً عن قصة تأسيس شركتي Apple و Microsoft (للأسف لم أعرف إسم الفيلم)، من خلال مشاهدتي للفيلم تذكرت تلك الأيام التي لم يكن بها شئ يعرف بالكمبيوتر الشخصي ولكن في أواخر 01-04-1976 قام كل من Steve Jobs و  Steve Wozniak و  Ronald Wayne بتأسيس شركة Apple بعد أن كانو يقومون بتجميع الأجهزة في مرأب منزلهم، ولكن بفضل دعم قدره ربع مليون دولار من شركة Intel تمكنوا من تأسيس الشركة وبناء البرمجيات التي تحتاجها Intel لتشغيل معالجاتها، ومن تم الإستقلال عنها وبيع أجهزتهم الخاصة.

imageفي تلك الفترة أيضاً كان هناك أيضا شخص يدعى William Henry Gates III (وهو الآن يدعى Bill Gates الملياردير رقم واحد حالياً) والذي أخترع مع زملائه لغة برمجة تدعى Basic ويبحث عن فرصة ليبيعه لشركة Apple لكن مديرها Steve Jobs لم يعره التفاتة وقتها فما كان منه إلا أن ذهب إلى شركة IBM ليعرض عليهم نظام تشغيل لأجهزتها (وهو مانعرفه بنظام التشغيل MS-DOS)، ولكن في الواقع لم يكن Bill Gates يملك أن أنظمة تشغيل، لكنه في صفقة قوية أشتراه من مبرمج أخر من الهواة بمبلغ 50 الف دولار، ليبيعه لشركة IBM بالملايين مع نسبة عن كل جهاز يتم تركيب نظام التشغيل عليه.

ستفاجأ في الفيلم بمجموعة من الحقائق التي تعتبر غير منطقية حالياً، فهل تعرف أن مبرمجي شركة Xerox هم أول من اخترع فأرة الكمبيوتر (Mouse) لكن الشركة لم تقتنع بها وأعتبرتها إختراعاً سخيفاً فما كان منهم إلا أن باعوه لشركة Apple التي حققت من ورائه أرباحاً كبيرة، وأن جهاز Apple المدعو Lisa جاء على إسم إبنة مدير الشركة Steve Jobs والتي لم يعترف بها في البداية.

imageكذلك ستستغرب من أن Bill Gates أستغل صفقة لتطوير أجهزة Apple ليقوم بسرقة فكرة نظام تشغيلهم القائم على واجهة المستخدم الرسومية (GUI) المعروف بجهاز Macintosh، ليقوم بتحويله إلى نظام Windows وتطويره في اليابان قبل أن تسمع به شركة Apple.

قد يظن البعض أنها حكايات خيالية أو تاريخية، ولكنها هي التي صنعت جهاز الكمبيوتر الذي بين أيداني ومابه من نظام تشغيل وبرامج تطبيقية.

Messenger Translator

حركة جميلة يمكنك إضافتها لبرنامج الــMessenger من شركة Microsoft، فالأن بعد إضافتك للعنوان mtbot@hotmail.com ستحصل على مترجم لحظي ثنائي اللغة، فمثلاً يمكنك كتابة كلمة انجليزية له ليقوم لحظياً بإرسال المعنى العربي المقابل لها، يمكنك التجريب.