أرشيف الكاتب: tarksiala

عن tarksiala

Libyan Freelance Software Development with Microsoft .NET technology, Blogger, IT Geek and Father

الاختراق مابين الواقع والخيال

قد نعتقد أن إختراق الأجهزة والأنظمة والمنظومات بالسهولة التي تظهرها الأفلام الأمريكية،بحيث يجلس المخترق على كيبورد وأمامه شاشة، ويبدأ في إدخال الأكواد والنقر على لوحة المفاتيح بحيث يستطيع إختراق نظام عسكري شديد الأمنية في أقل من دقيقة.
والاختراق “أو التهديدات الأمنية الإلكترونية” للمواقع تنقسم إلى ثلاث أقسام كما يلي :

1. إيقاف الخدمة، كما يحدث في هجمات DDOS وهي كثرة الطلبات بحيث تسبب إيقاف للموقع أو الخدمة، ولعل هذه الهجمات زادت حدتها مع إنتشار أجهزة IOT والعداوات لبعض القوميات والأديان
2. تسريب البيانات، وهو كما يحدث عند تسريب كمية كبيرة من البيانات السرية الحساسة لموقع ما، قد يكون شركة أو مؤسسة، من بيانات الزبائن أو الموظفين وكل بياناتهم الشخصية، قد تكون لغرض السرقة أو الاستفادة منها أو بيعها
3. ضخ مجموعة من المعلومات والأخبار في موقع إخباري، بحيث يظهر وكأن هذه الأخبار صادرة عن الموقع الرسمي نفسه، وهو كما حدث عند اختراق قنوات الأخبار القطرية ونشر أخبار كأنها صادرة عنها

والاختراق كما قلت لايأتي بسهولة، فيستلزم قبله أن يتم مراقبة مدير تقنية المعلومات في الجهة المراد اختراقها ومعرفة كافة بياناته الشخصية “لمحاولة معرفة كلمات السر الخاصة به” ومعرفة البرمجيات ونظم التشغيل التي يستخدمها وأنظمة قواعد البيانات من جهة “لمعرفة ثغرات هذه الانظمه” ، وأنواع الأجهزة التي يقوم بتشغيلها مثل السيرفرات والراوترات ومعرفة ثغراتها.
كما أن الهجمات المركزة تحتاج إلى معرفة معلومات أكثر وفي الناحية الإجتماعية، للوصول إلى نقاط ضعف الشبكة “أو القائمون على الشبكة” المراد إختراقها.

Advertisements

Developing MVC 4 Web Api with Visual Studio 2010

Robert's Spout.ToString()

So you wan’t to start creating Web Api apps and you don’t have Visual Studio 2012 yet, no problem. You can start using it with Visual Studio 2010. Download http://www.microsoft.com/en-ca/download/details.aspx?id=30683 and install and you’ll have MVC 4 available side by side with MVC 3. You’ll be able to create an MVC4 project.

ImageThen you can select the Web Api template like so.

Image

After that, check out the training videos and other resources here.

http://www.asp.net/web-api

 

 

View original post

أوبر

راودتني فكرة “قد تكون مقتبسة” لبرنامج على الموبايل، تدخل إليه وتجد خريطة موقعك، وعليها سيارات الأجرة الشاغرة، كل سيارة ومكانها ونوعها وهل هي مكيفة وهل السائق يدخن أم لا، وتوصيات الزبائن على السائق، ومن الممكن وجهة السائق المتوقعة، وما عليك سوا أن تضغط على السيارة ويظهر رقم هاتف سائقها وما عليك سوا الاتصال به ليحضر إليك.

وعلى الجانب الآخر يكون السائق شغل البرنامج وأدخل مواصفات للسيارة وخط السير وهل هو مدخن ام لا وموقعه الحالي، حتى على برنامج العملاء وينتظر حتى يتصل به العميل ليطلب إيصاله.

فكرة راودتني اليوم عندما كنت أقوم بالتأشير لتاكسي لإيصالي إلى مكان ما، طبعآ الفكرة الرئيسية مستوحاة من شراكة أوبر 🙄

ويمكن تنفيذها بسهولة للسوق الليبي، ولن يخسر البرنامج ولن يجد منافس لهم إذا كان في المستوى المناسب

paint.net 4.0.8 is now available

paint.net blog

Unfortunately there was a nasty crashing bug that snuck into the Line/Curve tool in the 4.0.7 release earlier today. So, here’s a 4.0.8 update with the fix.

As usual, you can download the update directly from the website, or you can use the built-in updater via Settings –> Updates –> Check Now.

Here’s the official, and very brief, changelog for 4.0.8:

  • Fixed: The Line/Curve tool was crashing when drawing vertical lines of particular lengths.

As for 4.0.7, it has its own blog post, but here is its changelog for convenience:

  • Changed: .NET Framework 4.6 is now required, and will be installed if necessary
  • New: Swedish translation
  • Fixed: Title bar now uses the Windows 10 accent color
  • Fixed: Floating windows were not remembering their locations on some non-English systems
  • Improved: Performance of “committing” (finishing) is now up to 10x faster, which greatly improves responsivness for…

View original post 222 more words

فرق تسد

image

divide and conquer
بما معناه “فرق تسد” وفي قول أخر “فرق تنتصر”، حكمة من الحياة يستخدمها المبرمجون لحل المشاكل البرمجية بتقسيم المشكلة الكبيرة ” في نظرهم ” إلى مجموعة من المشاكل الأصغر حجما، وحل هذه المشاكل، وكلما أستصعبت المشكلة يتم تقسيمها، وفي النهاية يتم تجميع وربط الحلول الناتجة للوصول للحل المثالي النهائي