أرشيف التصنيف: Funny

جريمة بالهاتف

Photo111في الأسبوع الماضي تناقل الناس أخباراً مفادها أن هناك رقماً دولياً (وبالتحديد من السنغال) يقوم بالإتصال بالهواتف النقالة على شبكتي المدار وليبيانا وعند الرد عليى المكالمة تتسبب للذي يرد عليها نزيفا داخليا بالمخ وعلى أثرها يتوفى الشخص المصاب! بل ووصل إلى تأكيد وجود حالات عديدة بالمستشفيات بين الحياة والموت، ومما زاد من جديدة الموضوع أن المواطنين يؤكدون أن بعض أقاربهم وأصدقائهم وصلتهم هذه المكالمات وأن البعض منهم أصيب بحالة من النزيف أو الهيستيريا العصبية وفقدان الوعي! حتى أن العاقل منا يشك في صحة هذه الأخبار والتي أنتشرت بسرعة رهيبة وبدون أي تكذيب من الجهات الرسمية وشركتي المدار وليبيانا إلا في بعض المواقع الإلكترونية للصحف مثل قورينا، فما هي الحقيقة؟

استمر في القراءة

Zumocast for iPad

image تحدتث سابقاً عن برنامج Air Video الخاص بقراءة الملفات الموسيقية والأفلام من جهاز الكمبيوتر إلى جهاز iPad عبر الشبكة اللاسلكية وعرضها مهما كان نوع الضغط المستخدم لهذه الأفلام أو الأغاني، لكن مايعيب هذا البرنامج أن النسخة المجانية منه تدعم حتى ثلاث أدلة أو أفلام فقط ويتم عرضها عشوائياً، أي أنك في كل مرة تريد إستخدام البرنامج ستستطيع مشاهدة ثلاث ملفات أو أدلة عشوائية وبالتالي لن تستطيع إستخدام البرنامج براحة، إذاً مالحل.

استمر في القراءة

رمضانيات

أشعر أن رمضان لهذا العام ليس كالأعوام السابقة من عدة نواحي منها:

  • الشوارع شبه خاوية مابين الظهر والمغرب على غير العادة.
  • إنحسار شهرة مسلسل باب الحارة وقلة الحديث عنه ومتابعته.
  • عدم البحث عن مسلسلات الكور وبو قندة وغيرهم، بل تجاهل الأعمال الليبية، بل أن البعض لم يقم بتخزين القنوات الليبية في الريسيفر أصلا.
  • قناة المتوسط كأنهاغير موجودة، فلا جديد يقدم ولا قديم يعاد.
  • ظهور ظاهرة عرض مسلسلات الغد قبلها بيوم.
  • قلة عدد الإعلانات خلال عرض مسلسل باب الحارة على محطة ام بي سي.
  • فترة الإفطار قصيرة، مابين الثامنة مساءاً والخامسة الا ربع فجراً.
  • شعور عام بالكسل والخمول مع ارتفاع درجات الحرارة.
  • إنخفاض عدد المسلسلات التاريخية والإسلامية.
  • لايوجد جديد من البرامج الدينية، إعادة نفس الكلام من السنوات السابقة.

هل شعرتم بإختلافات أخرى؟

الإستمتاع بالموسيقى من Last.fm أكثر وأكثر

imageيعرف العديد من محبي الإستمتاع بالموسيقى عبر الإنترنت أو ما يعرف بـــInternet Radio الموقع المشهور Last.fm الخاص بالقنوات الموسيقية عبر أثير الإنترنت، والذي يسهل عليك الإستماع إلى الأغاني وتكوين ألبوماتك الخاصة ومشاركتها مع أصدقائك المسجلين به (يعتبر موقعاً موسيقياً إجتماعياً)، حيث يمكنك إستخدامه عبر المتصفع أو عبر تشغيل برنامج خاص على جهازك للقيام بذلك، لكن من عيوب الموقع (بالنسبة لي) هو عدم إمكانية تحميل الأغاني إلا بإستخدام برامج خاصة تقوم بتسجيل الأغنية عند إذاعتها مباشرة، بالإضافة إلى أن الموقع يعطيك فترة إشتراك مجانية للإستماع للموسيقى منه وبعد إنتهاء هذه الفترة يطالبك بسداد مبلغ 3 دولارات شهرياً لكي تقوم بمتابعة الإستماع للموسيقى.

استمر في القراءة

مستقبل المجلات الإلكترونية

شد إنتباهي هذا الفيديو الإستعراضي حول مستقبل المجلات الإلكترونية من شركة TIME INC وفكرة لتحويل مجلتها الورقية Sports Illustrated (المجلة الأولى في عالم الرياضة)، الفكرة يمكن تطبيقها على المجلات والصحف، حيث سترجع قراءة الصحف متعة من جديد.

أحمد مكي – مصر والجزائر

في خضم الضجة الإعلامية حول مبارة مصر والجزائر يظهر صوت أحمد مكي ليعبر عن هذه إستغرابه لهذه الضجة بأسلوبه المميز، أغنية تستحق الإستماع إليها، وفنان أعتقد أنه سيسطع في سماء الفن سريعاً.

البودكاست في السيارة

image في المدة الأخيرة وجدت نفسي أقوم بعدة مشاوير بالسيارة، وبالتالي تضييع وقت طويل في القيادة بدون أن يكون هناك إستفادة علمية أو حتى معلوماتية، ولا يوجد حل لتمضية هذا الوقت إلا الإستماع إلى الراديو الذي لايحمل من قنوات تستحق الإستماع الا الشبابية والليبية (الا أنهما أحياناً ينفرون مستمعيهم عندما يستمر المعلق بترديد كلمة الشبابية وانت في انسجامك مع اغنيتك المفضلة)، لكن حتى الإستماع للأغاني المكررة يعتبر مضيعة للوقت.

استمر في القراءة

Hitman

https://i1.wp.com/kindofalark.com/wp-content/uploads/2009/10/hitman.jpg

العديد من محبي ألعاب الكمبيوتر يعرفون اللعبة الشهيرة Hitman، فهذا القاتل المأجور وظيفته الأولى التدرب على القتل بإستخدام مختلف أنواع الأسلحة (البيضاء والنارية) كل حسب الحاجة إليه، تم يقوم بتنفيذ مجموعة من التعليمات لتنفيذ عمليات إغتيال منظمة وكل حسب ثمنه.

https://i2.wp.com/cache.kotaku.com/images/2006/05/hitman_front.jpg

في المدة الماضية شاهدت فيلماً يحمل نفس الإسم من إنتاج 2007 ومن بطولة (Timothy Olyphant) و (Dougray Scott) ومن إخراج (Xavier Gens)، بالرغم من أن جمال اللعبة هو في القتل والشعور بالسعادة كلما تمكنت من قتل عدد أكثر من الأشخاص، إلا أن هذا الشعور بالبهجة ينقلب إلى شعور بالملل والقسوة عند مشاهدته على الشاشة التلفزيونية، فبعد قتل مجموعة من الأشخاص ستصاب بنوع من قشعريرة والتفكير في ماهي فائدة هذا القتل بدون إنتهاء.

في بداية الفيلم ستتعاطف مع البطل (الكود 47)، ولكن في نهايته سينقلب هذا الشعور الى شفقة أو نفور من البطلة، لكن لماذا نسعى للقتل في الألعاب وننفر منه عند مشاهدته على الشاشة الصغيرة؟