أرشيف التصنيف: IT

الاختراق مابين الواقع والخيال

قد نعتقد أن إختراق الأجهزة والأنظمة والمنظومات بالسهولة التي تظهرها الأفلام الأمريكية،بحيث يجلس المخترق على كيبورد وأمامه شاشة، ويبدأ في إدخال الأكواد والنقر على لوحة المفاتيح بحيث يستطيع إختراق نظام عسكري شديد الأمنية في أقل من دقيقة.
والاختراق “أو التهديدات الأمنية الإلكترونية” للمواقع تنقسم إلى ثلاث أقسام كما يلي :

1. إيقاف الخدمة، كما يحدث في هجمات DDOS وهي كثرة الطلبات بحيث تسبب إيقاف للموقع أو الخدمة، ولعل هذه الهجمات زادت حدتها مع إنتشار أجهزة IOT والعداوات لبعض القوميات والأديان
2. تسريب البيانات، وهو كما يحدث عند تسريب كمية كبيرة من البيانات السرية الحساسة لموقع ما، قد يكون شركة أو مؤسسة، من بيانات الزبائن أو الموظفين وكل بياناتهم الشخصية، قد تكون لغرض السرقة أو الاستفادة منها أو بيعها
3. ضخ مجموعة من المعلومات والأخبار في موقع إخباري، بحيث يظهر وكأن هذه الأخبار صادرة عن الموقع الرسمي نفسه، وهو كما حدث عند اختراق قنوات الأخبار القطرية ونشر أخبار كأنها صادرة عنها

والاختراق كما قلت لايأتي بسهولة، فيستلزم قبله أن يتم مراقبة مدير تقنية المعلومات في الجهة المراد اختراقها ومعرفة كافة بياناته الشخصية “لمحاولة معرفة كلمات السر الخاصة به” ومعرفة البرمجيات ونظم التشغيل التي يستخدمها وأنظمة قواعد البيانات من جهة “لمعرفة ثغرات هذه الانظمه” ، وأنواع الأجهزة التي يقوم بتشغيلها مثل السيرفرات والراوترات ومعرفة ثغراتها.
كما أن الهجمات المركزة تحتاج إلى معرفة معلومات أكثر وفي الناحية الإجتماعية، للوصول إلى نقاط ضعف الشبكة “أو القائمون على الشبكة” المراد إختراقها.

Advertisements

فرق تسد

image

divide and conquer
بما معناه “فرق تسد” وفي قول أخر “فرق تنتصر”، حكمة من الحياة يستخدمها المبرمجون لحل المشاكل البرمجية بتقسيم المشكلة الكبيرة ” في نظرهم ” إلى مجموعة من المشاكل الأصغر حجما، وحل هذه المشاكل، وكلما أستصعبت المشكلة يتم تقسيمها، وفي النهاية يتم تجميع وربط الحلول الناتجة للوصول للحل المثالي النهائي

الشراكة بين القطاعين الخاص والعام في تنفيذ مشروع الخدمات الإلكترونية

الشراكة بين القطاعين الخاص والعام في تنفيذ مشروع الخدمات الإلكترونية

الشراكة بين القطاعين الخاص والعام في تنفيذ مشروع الخدمات الإلكترونية

في الأسبوع الماضي تلقيت دعوة من (الجمعية الليبية للتقنية) لحضور ورشة عمل بعنوان )الشراكة بين القطاعين الخاص والعام في تنفيذ مشروع الخدمات الإلكترونية) ، والتي تقيمها وزارة الاتصالات و تقنية المعلومات و الجمعية الليبية للتقنية يوم الثلاثاء الموافق 17-09-2013 بفندق الــودان – طرابلس من الساعة التاسعة صباحاً الى الثالثة ظهراً، فقررت حضورها لأنني مهتم بالنشاطات التقنية من جهة، وتلبية لدعوة الجمعية الليبية للتقنية من جهة أخرى، كما أنه كانت لدي رغبة شديدة لمعرفة ماهية (مشروع الخدمات الإلكترونية) الذي يتحدثون عنه، والذي ترغب حكومتنا الموقرة ممثلة بوزارة الاتصالات والمعلوماتية في اشراك القطاع الخاص بتنفيذه. استمر في القراءة

Project Manager

مشروع برنامج لإدارة المشاريع

Project Manager

أعكف حاليا علي دراسة وتحليل نظام (مصغر) لإدارة المشاريع، لبرمجته ومن تم بيعه لمن يرغب، بالطبع النظام الذي أنوي برمجته ليس ضخما ( مثل برنامج  Microsoft Project) بل هو نظام بسيط ومخصص لبعض الجهات العامة او الخاصة التي ترغب بالحصول علي برنامج يقوم بتحليل كل عناصر ووحدات المشروع وبالتالي استخراج التقارير المطلوبة بأقل مجهود وفي أسرع وقت (نوع من الميكنة)، والبرنامج الذي أخطط له مبدئيا يجب ان يحقق الأهداف الاتية: استمر في القراءة

عنق الزجاجة

bottleneckيعتبر الكثير من المبرمجين مفهوم عنق الزجاجة هي تلك المرحلة من البرنامج (برامج التعامل مع قواعد البيانات) التي يصاب بها البرنامج بالبطئ لبضع لحظات وقد يتوقف في حالات نادرة، ففي العادة يعتمد البرنامج في سرعة تنفيذه علي عاملين هما :

1. طريقة كتابة كود البرنامج (Source Code) أو (Software) وتعتمد علي خبرة المبرمج العملية في كتابة كود خالي من الأخطاء المنطقية وبإتباع لوغاريتمات سريعة وذكية.

2. العامل الأخر هو مكونات الجهاز (PC, Tablet, iPad, iPhone, iPod, Smart Mobile…) العتادية (Hardware) من حيث توفر كمية كافية من الذاكرة وسرعة معالجة تستطيع معالجة البرنامج بطريقة ترضي المستخدم النهائي.

بالإضافة إلي هذين العاملين (Hardware and Software) يوجد العامل المهم والذي لايمكن تجاهله في حالة ان البرنامج يقوم بالتعامل مع بيانات مخزنة مسبقا في قاعدة البيانات او يقوم بتخزينها. استمر في القراءة

Power Case for Galaxy SIII

970572_10152819683800431_1712485232_n

في الأسبوع الماضي قمت بالسفر الى مدينة بنغازي في رحلة عمل، والرحلة بالطائرة تستغرق ساعة فقط ولتضييع الوقت كنت أقوم بإستخدام هاتفي النقال Galaxy S3 للعب وتشغيل بعض البرامج، كما كنت أستخدمه في مطار طرابلس لتصفح الانترنت وفي فندق الفضيل ببنغازي للدخول على الانترنت كذلك، الا ان الإستخدام المكتف للهاتف يستنزف البطارية بشكل كبير خصوصاً عند إستخدام الانترنت اللاسلكية، لذلك قمت بالبحث على بطارية احتياطية للهاتف يمكن استخدامها كواقية للهاتف خصوصاً مع وجود احتمال قيامي بالسفر مع نهاية الأسبوع.

وبالفعل وجدت مبتغاي في احد المحلات في برج طرابلس، حيث وجدت ما يسمى بــPower Case وهي بطارية احتياطية وحافظة للهاتف وبقوة 3200mAh أو كما يقولون انها تزيد من عمر الهاتف 150%، كما تحوي مسند افقي، القطعة معقولة الثمن (حوالي 35 دينار) وليست كبيرة جداً، ووزنها معقول نسبياً، وأعتقد انني لن أقلق على نفاذ البطارية بعد ذلك.

تحدبث: البطارية الإضافية متوفرة في محلات شارع المدار بحوالي 25 دينار

زيارتي لمعرض تقنية 2013

image

عقد في الفترة من 21 – 24 يناير معرض خاص بشركات الإتصالات العاملة في ليبيا (المعرض السنوي السابع للإتصالات وتقنية المعلومات) ، ومجموعة كبيرة من الشركات التي لها علاقة بقطاع تقنية المعلومات والتدريب والتعليم والوسائل التعليمية، وقد تمكنت هذه السنة من الحصول على فرصة لزيارة المعرض في يومه الثاني، فالمعرض هذه السنة يفتح أبوابه صباحاً ويقفلها الساعة الخامسة مساءاً وبالتالي لا توجد فترة مسائية، كما انه جاء في نفس ايام إحتفالات المولد النبوي الشريف.

استمر في القراءة